مجلس الأمن الوطني يؤكد حق العراق الدفاع عن سيادة أراضيه بكل الوسائل المشروعة

مجلس الأمن الوطني يؤكد حق العراق الدفاع عن سيادة أراضيه بكل الوسائل المشروعة

أكد مجلس الأمن الوطني على حق العراق باتخاذ الاجراءات اللازمة قانونيا ودبلوماسيا من خلال المؤسسات الإقليمية ومجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة دفاعا عن سيادته وأمنه ووحدة أراضيه وبكل الوسائل المشروعة.

بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء ذكر أن "مجلس الأمن الوطني عقد جلسته الاعتيادية، اليوم الاربعاء، برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة السيد عادل عبدالمهدي، حيث قدم في بداية الجلسة إيجازًا عن آخر التطورات السياسية والأمنية".

وأضاف البيان أن "المجلس أكد على حق العراق باتخاذ الاجراءات اللازمة قانونيا ودبلوماسيا من خلال المؤسسات الاقليمية ومجلس الامن الدولي والأمم المتحدة دفاعا عن سيادته وأمنه ووحدة اراضيه وبكل الوسائل المشروعة".

وناقش المجلس المواضيع المعدّة لجدول أعماله، حيث استمع إلى تقرير محدّث عرضته اللجنة الفنية المشرفة على مشروع العدالة الجنائية والاجراءات والخطوات المتخذة من قبل الجهات ذات العلاقة بالمشروع وأهم التحديات التي واجهت تنفيذ المشروع ، كما عرضت اللجنة توصياتها على مجلس الأمن الوطني، وشهدت الجلسة الموافقة على تلك التوصيات وتخويل وزارة الداخلية بالتعاون مع البرنامج الانمائي للأمم المتحدة لإكمال المشروع.

كما ناقش المجلس موضوع طلب وزارتي الدفاع والنقل بصدد إنشاء القاعدة البحرية في ميناء الفاو الكبير تزامنا مع بناء ميناء الفاو لحماية السفن والموانئ العراقية وتخصيص المبالغ المالية لإنجاز المشروع ، وتمت الموافقة على إنشاء القاعدة البحرية في ميناء الفاو الكبير وتخصيص المبالغ المطلوبة ضمن موازنة وزارة النقل للأعوام (٢٠٢٠/٢٠٢١/٢٠٢٢).

كما وافق المجلس على المضي بإبرام مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال مكافحة الجريمة المنظمة ومكافحة الارهاب بين وزارة الداخلية العراقية ونظيرتها الجزائرية.

ارسال التعليق