بيان رباعي يدعو اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الإيراني لاجتماع طارئ

بيان رباعي يدعو اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الإيراني لاجتماع طارئ
 

أصدر الاتحاد الأوروبي وألمانيا وفرنسا وبريطانيا بيانا مشتركا يحث إيران على للالتزام الكامل بالاتفاق النووي المهدد بالانهيار ويدعو اللجنة المشتركة للاتفاق لعقد اجتماع طارئ.

وفي بيان صدر اليوم الثلاثاء، أعرب وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي والدول الثلاث عن قلقهم من رفع إيران لنسبة إنتاج اليورانيوم المخصب المنصوص عليه في الاتفاق النووي، وحثوها على العودة للالتزام ببنوده.

وجاء في البيان: "نبدي قلقنا العميق من عدم وفاء إيران بعدد من التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)".

وأشار البيان إلى أن إيران سبق وأكدت رغبتها في البقاء ضمن الاتفاق الموقع في 2015، مضيفا: "فينبغي عليها أن تتصرف على هذا الأساس وتتراجع عن هذه الأنشطة كي تعود دون تأخير للامتثال الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة".

ودعا البيان اللجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة (JCPOA) التي تضم حاليا الأطراف الدولية المتبقية في الاتفاق، وهي فرنسا وبريطانيا وألمانيا، إلى جانب الصين وروسيا، وسابقا الولايات المتحدة قبل إعلانها الانسحاب من الاتفاق، دعاها إلى "عقد اجتماع بصورة عاجلة"، دون وضع إطار زمني له، حسب ما نقلت وكالة "أسوشيتد برس".

وسبق أن أبلغ الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيو أمانو، مجلس المحافظين للوكالة بأن مفتشيها تأكدوا يوم 8 تموز من أن إيران تخصب اليورانيوم فوق مستوى 3.67%" متجاوزة بذلك الحد المنصوص عليه في الاتفاق النووي.

إضافة إلى ذلك، أعلنت إيران عزمها اتخاذ جملة خطوات لخفض التزاماتها ضمن الاتفاق في محاولة للضغط على القوى الأوروبية المتبقية فيه من أجل حماية مصالح طهران، في أعقاب قرار واشنطن بالانسحاب من الصفقة في مايو 2018

ارسال التعليق