العراق يتسلم عشرات القطع الأثرية واللوحات التراثية المهربة

العراق يتسلم عشرات القطع الأثرية واللوحات التراثية المهربة

تسلم وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الامير الحمداني، الاثنين، عشرات القطع الأثرية المهربة من العراق بشكل غير قانوني.
وقال الحمداني في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية محمد علي الحكيم، خلال احتفال اقامته وزارة الخارجية، بحضور عدد من البعثات الدبلوماسية ونواب من لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان وأطلعت عليه السومرية نيوز، "أننا نشكر البلدان التي تدعم وتساند العراق في مساعي استرجاع تراثه الانساني والحضاري والفني".
وأضاف "لازلنا في متابعة مستمرة للعديد من جامعي التحف والجهات التي تستحوذ على عدد من القطع الآثارية واللوحات الفنية"، مشيراً الى ان "ثقافة العراق وحضارته أرث لكل الانسانية".
واعرب الحمداني، عن "امتنانه للجهود الدولية والمحلية التي تتابع الاثار واللوحات التي نهبت من متاحف البلاد أبان احداث العام ٢٠٠٣، ووصلت الى عدة بلدان منها هولندا، بريطانيا، كندا، اليابان، السويد".
من جانبه، اوضح الحكيم "أننا ننتظر إكمال الترتيبات لتسليم الثقافة والسياحة والاثار قرابة ٥ الاف و٣٠٠ قطعة أثرية"، مشيداً بـ "جهود الدول الكثيرة التي ساعدت العراق على جمعها من المتاحف والجامعات وحتى الأشخاص الذين اشتروها سابقاً واليوم يسلموها استجابة لقرارات مجلس الأمن"

ارسال التعليق