الخارجية السورية: نرفض اتفاق الاحتلالين الأميركي والتركي حول إنشاء ما يسمى المنطقة الآمنة

الخارجية السورية: نرفض اتفاق الاحتلالين الأميركي والتركي حول إنشاء ما يسمى المنطقة الآمنة

اذاعة وتلفزيون الاهوار/ذي قار...أبدت وزارة الخارجية السورية، الخميس، رفضها “القاطع” للاتفاق بين أميركا وتركيا بشأن المنطقة الآمنة شمال سوريا، معتبرة إياه “اعتداء فاضحاً” على سيادة سوريا.
ونقلت وكالة “سانا” السورية الرسمية عن مصدر رسمي بوزارة الخارجية السورية، إن “سوريا ترفض بشكل قاطع ومطلق اتفاق الاحتلالين الأميركي والتركي حول إنشاء ما يسمى المنطقة الآمنة”، معتبراً أن “الاتفاق يشكل اعتداء فاضحا على سيادة ووحدة الأراضي السورية وانتهاكا سافرا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”.
وأضاف المصدر، بحسب “سانا”، أن “هذا الاتفاق عرى بشكل واضح الشراكة الأميركية التركية في العدوان على سوريا والتي تصب في مصلحة كيان الاحتلال الإسرائيلي الغاصب والأطماع التوسعية التركية وكشف بشكل لا لبس فيه التضليل والمراوغة اللذين يحكمان سياسات النظام التركي”.
وتابع، أن “سوريا تناشد المجتمع الدولي والأمم المتحدة إدانة العدوان الأميركي التركي السافر الذي يشكل تصعيداً خطيراً وتهديداً للسلم والاستقرار في المنطقة والعالم ويطيح بكل الجهود لإيجاد مخرجا للأزمة في سوريا”.
وكانت السفارة الأميركية في تركيا أعلنت، أمس الأربعاء، التوصل إلى اتفاق مع أنقرة على إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا.

ارسال التعليق