عاشت أمريكا ولتسقط إيران

عاشت أمريكا ولتسقط إيران

عاشت أمريكا.... لأنها زرعت داعش في العراق واسقطت أربع محافظات تعادل ثلث مساحته
وتسقط إيران ... لأنها حاربته وساعدت العراقيين في تطهير ارضهم من هذه النجاسات
عاشت أمريكا ..... لأنها قتلت بإرهابها ودعمها للإرهاب 912 ألف عراقي.
وتسقط إيران..... لأنها قدمت 1028 شهيدا من خيرة قادتها وخبراء متفجراتها من اجل العراق بحربه ضد داعش.
عاشت أمريكا......لأنها تدعم بكل امكانياتها العسكرية الحرب الظالمة القذرة على شعب اليمن والتي تسببت الى الان بموت 309 ألف طفل يمني بسبب الجوع والكوليرا ناهيك عن النساء والكهول وكل جريمتهم انهم من اتباع ال البيت ع وبصمت عالمي عجيب.
وتسقط إيران...... لأنها ساعدتهم بكل ما تستطيع ليبقوا أحرارا لا عبيدا.
عاشت أمريكا.... لأنها جلبت كل النفايات الدينية والمرتزقة الى سوريا لإقامة دولة داعشية بدلا من العلوية التي اشتق اسمها من اسم امير المؤمنين على ع لتمزق خاصرت العراق وتجتاحه وتسمح لكلابها بنبش قبر العقيلة زينب ع كما فعلو بقبر الصحابي حجر بن عدي.
وتسقط إيران .... لأنها ملأت بهؤلاء الكلاب سفوح جبال سوريا ووديانها وسهولها وأبت ان تمتد اياديهم القذرة لقبر زينب ع وافشلت مؤامرة اسقاط العراق ولبنان وعادت سورية ابيه عصيه.
عاشت أمريكا...... لأنها تريد القضاء على حزب الله هذا الحزب الذي غسل عار امة عربية من المحيط الى الخليج وبين لهم ذلهم وجبنهم وتبعيتهم واذل إسرائيل وامريكا وحرر ارضه من الاحتلال الإسرائيلي واسترد اسراه بكل شموخ وعنفوان.
وتسقط إيران ......لأن كل ما حققه حزب الله من بطولات وصمود كان بسبب شجاعة رجاله ودعم إيران له وبغير الدعم تنثني همم الرجال.
عاشت أمريكا... لأنها طلبت من إيران ان تدفع لها كما تدفع السعودية وهي ذليلة صاغرة.
وتسقط إيران .... لأنها رفضت بشموخ ابتزاز ترامب وقالت له سندفع لك الصواريخ لضرب قواعدك في ممالك الجبن والخنوع والشيطنة بدلا من الأموال.
عاشت أمريكا..... داعمة اليهود ومدمرة قدسية أولى القبلتين صاحبة صفقة القرن ببيع القدس وتقسيم شعب فلسطين على الدول.
وتسقط إيران .... لأنها تدعم المقاومة الفلسطينية والعقبة الوحيدة في وجه صفقة بيع القدس لليهود بصفقة القرن.
وهناك ألف سبب لكي تعيش أمريكا وتسقط إيران لنفس المعايير وهذا لا يعني اننا ليس لنا ملاحظة او اعتراض على دور إيران في العراق وبالأخص السلبي منه، لكننا اليوم امام مفترق طرق بقول كلمة حق في شهر فضيل على الأقل فأمريكا معروفه لدى الجميع عبارة عن مستهتر متجول همه نهب الثروات وتعزيز نفوذ اسرائيل ومن منا لم يسمع رئيسها ترامب بقوله " يجب ان نستولي على نفط العراق" فمن يعتقد ان أمريكا تريد به خيرا فهو واهم، حمى الله العراق والجمهورية الإسلامية في إيران من كل شر.

ارسال التعليق